الأحد، 5 مايو 2019

النسيج الاجتماعي

النسيج الاجتماعي
...،،،،،
المطالبة بالحفاظ على النسيج الاجتماعي كانت صحيحة في الأربعينيات عندما كان الناس متساوين في كل شيء تقريباً. أما اليوم فهي صحيحة أيضاً ولكن بشكل مختلف .فالصالح والطالح صعبٌ أن تميّزَ بينهما دون معرفة جدّية إذا تراهما  جالسين معاً في العمل والمقهى. وكذلك المختلفون مادياً وتعليمياً والتزاماً بالدين أو بالعروبة  تراهم يتبادلون الحديث والمجاملات. باختصار نبدو من بعيد أننا مجتمعٌ واحد والحقيقة أننا أكثر من مجتمع في البلد ،نعيش في نفس البلد ونرتاد نفس الأماكن، الأمر الذي يحتّم علينا احترام المختلفين عنا تعليمياً ومادياً وفكرياً ونبحث عن المشترك بيننا وبينهم مثل سلامة البلد وأمنها ونظافتها وسمعتها . والاقرار بحق كل مجموعة أن تقيم حفلاتها ومناسباتها كما ترتأي ما دامت لا تمس بالآخرين .فنحن نستطيع الرقيّ بالبلد بالمساعدة والتعاون والتوجيه والارشاد . والله الموفق

الجمعة، 26 أكتوبر 2018

صور مع أدباء وأصدقاء

 مع النائب احمد طيبي
 د.بطرس دلة .امين زيد.احمد هيبي

رشيد خير.بروين عزب
محمد كنعان.عبد الناصر صالح.د.ياسين كتانة

 عطا الله منصور
 ايمان القاسم سليمان
 الممثل ايمن نحاس
 من مهرحان الشعر القاسمي

 عبد المحسن نعامنه
 anna carlevati
carlo torti

الخميس، 25 أكتوبر 2018

لنا الله


لنا الله
....
كاظم ابراهيم مواسي
....

ذهَبَ الذينَ نحبّهم ، ذهبوا
وتدارَكت أيّامَنا ..... خُطَبُ

كم دمعةٍ ، أحلامُنا ذرفت
كم فاقدٍ دمعاتُهُ .... ذهبُ

الحزنُ يروي حالَنا حُزناً
والقلبُ في حالاته قلبُ

هذي الحياةُ نعيمُها خطْفٌ
ساعاتُها الكبرى أسىً ، عتبُ

أملٌ يلازمُنا كما الوعدُ
وعدٌ يلاحقُنا إذا احترَبوا

لا شيءَ يُثنينا عن الأملِ
أن نعبَرَ الدنيا كما عبَروا

ذهبَ الذينَ نحبّهم ، ذهبوا
وعزاؤنا قدرٌ ، له ربُّ


الأربعاء، 24 أكتوبر 2018

الدكتور فؤاد خربط


الدكتور فؤاد خربط
**
يا فؤاداً صديقاً وقلباً وفيّا
عليك السلامُ
إليكَ السلامُ من القلبِ
لحناً شجيّا
تفارقنا بعد لُقيا
وكنتَ عزيزاً أبيّا
وكنت الطبيبَ تداوي جروحي
وكنت الصديقَ النديّا
وداعاً أخي
ثمّ سلاماً سلاماً
عليكَ ،إليكَ صديقاً وفيّا
23.10.2018
كاظم ابراهيم مواسي

الخميس، 20 سبتمبر 2018

خالد


حفيدي خالد
**
ما كتبه شقيقي ب.فاروق مواسي مشكورا لحفيدي خالد.ابنا لابنتي سلمى والدكتور وليد محمود مرّه
#هو خالدٌ ابن الوليد ... عنوان حب مستزيد
سلمى لها معنى البها... يا فرحة في يوم عيد
في كل جد بسمة ...       الله من هذا الوليد!


استمرارا لما كتبه شقيقي ب.فاروق لحفيدي خالد .
كتبتُ الآتي ...
هو خالد ابن الوليد .      .طفل ترافقه الورود
رب رحيم .بل ودود..منح القلوب منى الوعود
لما أتانا في الصباح ..  ملأ الدنى عذب النشيد
سلمى .وليدٌ .بيتُه ..      .أمٌّ .أبٌ .وأنا السعيد .



حفيداي خالد ورام


حفيداي خالد و رام
...

أهلاً بِمن قد رامَنا معَ خالدٍ
رامُ الوليدِ مُعزّزٌ ومكرّمُ

حمدٌ لربّي وافرٌ وخاشعٌ
صلّيتُ ثمّ بكيتُ ، شكراً أنظمُ

يا ربّنا يا قادراً يا واهباً
من ذا يكرّمُنا وأنت الأعظمُ

تكفي عبادَكَ رحمةٌ ومودّةٌ
أنتَ الحبيبُ ومن سواكَ مُكرّمُ

أعطيتَنا حتّى بكينا فرحةً
هبْ للمُحبّ رغيدَ عيشٍ ينعَمُ

ما كنتُ إلّا شاعراً بطبيعةٍ
أنت الذي أوجدتَها يا حاكمُ

الحمدُ دوماً قادَني لقصيدةٍ
كلماتُها شكرٌ يخطّ الكاظمُ

29/8/2018