الأحد، 6 ديسمبر، 2009

من يجهض الحركة الثقافية


من يجهض الحركة الثقافية
كاظم ابراهيم مواسي
الحركة الثقافية هي حركة لأنها لب الحركة الإنسانية للتحرر من الظلام ،وهي نهضة باعتبار انتكاسة الثقافة في العصر العثماني ، والثقافة – لمن لا يعرف – هي أكسجين الحياة يحتاجها الناس جميعاً " فليس بالخبز وحده يحيا الإنسان " وهي تصنف بين المواضيع الفلسفية التي تتحول الى مواضيع علمية في حال برهان صدقها واثباتها على ارض الواقع.
والثقافة تنظر الى كل المواضيع والعلوم الانسانية على أنها مهمة للنهوض بالانسان اينما كان،وترى في ضرورة تقدمها امراً واجباً وتساعدها في خلق القابلية والتحدي لدى أفراد المجتمع كي يسيروا في ركب التقدم ،والوطنية من جهة ثانية تحتم على رفع مستوى العامة من الناس الى مستويات الخاصة .
الثقافة كمصطلح متداول تضم الأدب شعراً ونثراً والمسرح والفنون موسيقى ورسم ونحت وغناء، وفي بلادنا تقع تحت مسؤولية وزارة العلوم والثقافة والرياضة التي بدورها تحاول ان تلبي حاجة المجتمع ومهم جدا ان ننتبه الى كلمة حاجة المجتمع حيث ان تحريك الثقافة هو ايضا من مسؤولية الناس وهم في الحقيقة مشغولون في سد نواقصهم وقلما ينتبهون للثقافة. وتحريك الثقافة من مسؤولية الخاصة من اصحاب المراكز الا انهم يفضلون احتكار الثقافة لهم ولا يريدون تعميمها كي يؤكدوا تفوقهم وخوفا من إتيان منافسين لهم على مراكزهم وهذه حال الدنيا اصحاب المراكز يبطئون حركة التقدم ويحافظون على تفوقهم.
من جهة أخرى نرى المراكز الجماهيرية بصفتها راعية لنشاطات المجتمع الثقافية والشبابية فنجدها مشغولة باقامة دورات ومخيمات للطلاب تدر عليها الربح وعادة تستقطب اصحاب الدخل المرتفع وليس عامة الناس.وفي ناحية أخرى نرى عيوباً في مؤسسات ثقاقية وتعليمية
كمجمع اللغة العربية الذي لا يدعو الى اجتماعاته ولقاءاته الادباء والشعراء وكأنهم في واد واللغة العربية في سهل بعيد.
في باقة الغربية قامت مجموعة من الشباب اسموا انفسهم جماعة وطن وفن وقد انجزوا ما لم تنجزه الجهات الرسمية اذا عرضوا مسرحيات هادفة وامسيات فنية وهم نقطة ضوء يقتدى بهم.وهم اليوم مطالبون بتسويق الامسيات الادبية لجمهورهم الجميل فهي ايضا فن من اجل الوطن.
www.kazemmawassi.blogspot.com

هناك 7 تعليقات:

  1. للثقافة اسس تقوم عليها
    ان ثقافة المجتمعات هي اهم صفه من صفاتها وأوضحها وبها تتمايز الشعوب وتختلف عن بعضها البعض فنقول ان ذالك المجتمع ثقافته العامه ثقافه اسلاميه مثلا أوثقافته اشتراكيه أو ديموقراطيه رأسماليه أو خليط بين هذا وذاك لذا لا بد أن تنبني الثقافه المراده على أسس وقواعد أساسيه لا على رأي أو فكر شخصي حتى لو كان ذالك الشخص عبقريا فذا ولا حتى على رأي فكري جماعي من نتاج بشري وذالك لما يعتري البشر من نقص وضعف وأخطاء فليس المجتمع حقل تجارب ولكن في المقابل اذا كانت المنطلقات التي ينطلق منها المثقفون منطلقات مبدأيه اي تقوم على مبدأ فعندها تكون صحيحة منتجه وترتفع بالمجتمعات من شاهق الى شاهق أو قل للأسف من حضيض الى مستوى اعلى هذا بالطبع اذا كان المبدأ صحيحا في الاصل في هذه الحاله لا بد من محاكمة المبدأ او القواعد الاساسيه التي ستشكل وتنبني عليها الثقافه وهنا نسأل من هو صاحب هذه القواعد "الذهبيه" الاجابه هي الشرع وفقط الشرع حيث أنه مستنبط من الاسلام المستمد أصلا من الله العلي العظيم لذا فكل محاولة لتثقيف المجتمع بثقافة غير اسلاميه وغير خاضعه للاحكام الشرعيه هي محاوله خاطءه ومضله خصوصا أن مجتمعاتنا اسلاميه لذا أقول حقيقة أن مستوى الثقافه عند ألاغلب الاعم من أفراد مجتمعنا منخفض لذا لا مناص لاصحاب المواهم والقدرات المثقفين بالقيام بتثقيف مجتمعنا المحلي ولكن بثقافة اسلامية صحيحه واعيه وحقيقة ما اجملها من ثقافه
    طالب جامعي - 07/12/2009
    موقع الكل

    ردحذف
  2. الى طالب جامعي والمعنيين بالامر
    على مر العصور نشأت طروحات فكرية وعلى رأسها الديانات السماوية وباقي المعتقدات، وكل الايديولوجات اساس نشوئها اقتصادي واهدافها اقتصادية والغريزة المسيطرة على الفكر هي غريزة التملك.وسؤالي لك ماذا يفعل الاغنياء المسلمون من اجل الفقراء وهل تعتقد ان الاغنياء في العالم سيتنازلون عن مراكزهم ثم الا تدري بان الفقراء المحتاجين في خدمة الاغنياء في كل زمان ومكان وانا شخصيا أؤمن ان القوة تسيطر على الضعفاء بشتى الوسائل ومنها الصدقات
    الكاتب - 07/12/2009

    ردحذف
  3. الى الكاتب الفاضل والمعنيين بالامر
    سأعقد مقارنة بسيطة بين مبدأيين عالميين متصارعيين الان في العالم من حيث النظره الاقتصاديه وكيفية توزيع المال اولاها مبدا الرأسماليه االمطبقه في الغرب والعالم عموما حيث نرى ان نسبة لا تتعدى ال 5% تمتلك أكثر من 90% من الثروات في بلادهم بل في العالم أجمع (يشملنا نحن المسلمين) أما النظره الثانيه والتي أدين بها وأعتقدها هي النظره الاسلاميه للاقتصاد أو ان شءت النظام الاقتصادي الاسلامي العادل لأنه من صنع الله العادل ولكن حقيقة لظلم البشر ولظلم اصحاب المبدأ الاسلامي أنفسهم رموه خلف ظهورهم وما التزموه كما هو مطلوب منهم وهذا النظام لا تحكمه غريزه كما تفضلتم اعلاه وانما تحكمه قواعد شرعيه واخرى عقديه ولهذا تفصيلاته فالتعامل عندنا " أقصد بحسب المبدأ الاسلامي لا الواقع المرير الذي نعيشه" مبني على الحلال والحرام لا على المصلحه والربح كما عند الراسماليين لذا ايها الفاضل هذا النظام الذي ادعي أنا أنه ليس غراءزيا انما شرعيا غير موجود كنظام لدوله لانه ليس على وجه الارض اليوم دوله تطبيقاتها الاقتصاديه ولا حتى السياسيه والتثقيفيه مبنية على الاسلام. طبعا نتمنى أن نحيى نحن أو أبناءنا في دولة كهذه والله ولي ذالك وصالح المؤمنين
    طالب جامعي - 08/12/2009
    3.


    انت لا تريد ان تثير موضوع الثقافة انما هدفك انتقاد جهات معينة من المجتمع فانت انسان محترف بالنقد السلبي كما عرفناك دائما، ولا مرة سمعتك قد امتدحت اي انسان عمل عمل ايجابيا، انما في هدا المقال كان هدفك النقد الهدام...ارجو النشر

    الى كاتب المقال - 08/12/2009
    4.


    الى طالب جامعي
    اختلاف الرأي والمبدأ هو من اجل الحصول على الادارة وعلى الملكية وكم نحن بحاجة لان نضع معتقداتنا على جنب وان نضع الحلول لآفات المجتمع ونقف موحدين في وجه الظلم والظالمين وانظر الى شعبك فسترى كم هو مخجل الخلاف بين الاصوليين والعلمانيين وسترى من هو المستفيد من الخلاف المبدأي الذي تتحدث عن والله ولي التوفيق
    الكاتب - 08/12/2009
    5.


    الى رقم 4 الذي يتهمني بالنقد السلبي
    ألم تقرأ انني كتبت عن جماعة وطن وفن انهم شعاع ضوء. ثم بعد اذنك هل تعلم ان المكتبة العامة المخصصة للجميع يؤمها اولاد المدارس فقط وبامكاني ان اشير لك الى سلبيات اخرى وهل تريد منا نغير الامور السليمة ام الامور العقيمة وهل تعلم ان المتناس بسبب ما يحصل عليه من وزارة الصحة اصبح يهتم بقسم من ذوي الاحتياجات الخاصة ثم هل تستطيع ان تقول ان كل شيء على ما يرام؟اذا قلتها فهنيئا لك على راحة بالك
    الكاتب - 08/12/2009

    ردحذف
  4. كلنا نعلم اى فعاليات مهمة تقام في المركز الجماهيري،وايضا مجمع اللغة العربية تابع اخبارهم وسوف ترى الجهود الجميلة التي يبدلوه، ولكن من يريد ان يكتب مقال ويعبر عن شيىء يجب عليه تحمل الانتقادات البناءة ، يجب علية تشجيع المؤسسات التي تعمل من اي تقديم معين في المجتمع ، انا لا انكر انك شكرت في مجموعة الشبيبة ولكن هدفك كان انتقاد غير بناء لجهات معينة عن طريق هدا الخبر.لا تغضب نحن ندعي الديمقراطية تحمل بعض الانتقادات

    الى كاتب المقال - 09/12/2009
    7.


    על מה אתה מדבר בכלל???אם לא טוב לך כאן...אז תארוז את החפצים שלך וסע לצרפת או לאמריקה...או לאנגליה...שם הם נלחמים בדת כמוך...ואף אומרים על המזרחים -טרוריסטים... אם זה לא מספק לך רצון מסוים אז סע לאפריקה...שם אין כלום בינתיים.

    magdy - 09/12/2009
    8.


    الى الكانب الفاضل
    أما أن ننظر الى ماهو حاصل في الساحة العالميه من صراع بين أفكار العلمانيين من جهه والاسلاميين من جهة أخرى ولا نتخذ موقفا فهذا عين الخطأ لأنه أكيد طرف محق والاخر لا فلا يضعون في سلة واحده ابدا ثم هل نحن مسلمون اذا كنا نعم فالاسلام وأفكاره هي ما ندين به وهذا حال معظم الامه وحينها لا بد وأن ننظر الى العلمانيه على انها فكرة خبيثه اريد لهذه الامه ان تؤمن بها وهذا ما لن يحدث أبدا فؤلاءك يريدون ان تخلع الامه الاسلام من مقام اتخاذ القرار وأن يحصروه في المساجد فلا جهاد ولا سياسه ولا اقتصاد اسلامي يعترفون به فصراعنا معهم واجب نتعبد الله في خوضه ولكن بالحكمة وكما يقتضي الموقف
    طالب جامعي - 09/12/2009
    9.


    الى رقم 7
    1-لماذا المركز الجماهيري لا يشمل في فعالياته الاولاد الفقراء ؟ 2-لماذا لا يدعو مجمع اللغة العربية الشعراء والادباء الى لقاءاته ؟
    الكاتب - 10/12/2009
    10.


    الى مجدي
    العلمانية تنص على حرية الاديان وحرية العبادات والحركات الاسلامية الاصولية في الدول العربية تدعو الى الحروب الاهلية وليس الى التعايش والتوافق فما رأيك يا استاذ ؟فلو كنت تؤمن بالانسانية لشعرت ان كل العالم هو وطن لك
    الكاتب - 10/12/2009
    11.


    الى طالب جامعي
    ان كنت تؤمن بالله عليك ان تؤمن انه سبب كل شيء حتى الديانه البوذية جاءت من ارادته وعليك ان تؤمن بالتعايش وليس بالحرب الاهلية لان الله سبحانه وتعالى يقول "لكم دينكم ولي دين "
    الكاتب - 10/12/2009

    ردحذف
  5. ومين قالك انو المركز الجماهيري ما بعمل فعاليات للفقراء وانو مجمع اللغة لا يدعو شعراء هذا يدل انك لا تتابع الساحة الادبية والمواقع والاعلام ان الاوان انو نتوقف عن توجيه اللوم والعتاب فقط لمجرد ان نحكي ونعلي صوتنا ونظهر انفسنا والمكتبة العامة ايضا لم تسلم من اتهاماتك هذا زاد عن حده

    الى الكاتب - 10/12/2009
    13.


    אתה טועה בגדול...אין כמו דת האיסלאם ואפילו לא קיים דת בעולם כמו הערכים של דת האיסלאם... מה זה אמריקה והמערב בכלל....למה אתה חושב שהם נלחמים בדת האיסלאם ??? אצלהם הכל תוהו ובוהו....ואפילו אין להם ערכים חברתיים ...הם חיים כמו בגונגל...האם למשל הם מכבדים את האישה שם???? מה עושים למען האישה שם....היית מסביר לי : למה כל כך יש להם הרבה זונות ברחובות אצלהם?????אף פעם לא שמעתי שהאיסלאם רוצה מלחמה.....ולהזכירך : מי נלחם בעירק???מי נלחם באפגניסטן ???מי נלחם בפלסטין ???? מי נלחם בסודאן ....מי יותר טוב הדת שלנו או הדת שלהם???.

    magdy - 10/12/2009
    14.


    כלס קרפתונאא כלי ינתקאד יסידי שגלי עמלי יפתח אלאהה טוך חקיי
    אלבערפו אנו אלקאתבב בחקי סח 100%
    מחמד - 11/12/2009
    15.


    الى رقم 13
    لا اعرف لماذا تجالق . 1- دورات المركز للجماهيري والمخيم الصيفي مكلفة ماديا ولا يشترك بها الفقراء 2-مجمع اللغة العربية لم يقبل عضوية الشعراء والادباء ممن ليسوا دكاترة وفبل دكاترة في التاريخ وفي علم الاتصالات 4-اتحداك ان رأيت رحلا او امرأة يدخل الى المكتبة العامة ليستعير كتبا 5-ان كنت واثقا من نفسك الى هذه الدرجةادعوك للقائي ولا اظنك تفعل لانك لا تجرؤ على ذكر اسمك
    الكاتب - 11/12/2009
    16.


    الى مجدي
    احييك على اعتزازك بالانتماء للاسلام ولكنني اؤكد لك ان جميع ابناء الطوائف والاحزاب يعتزون ايضا بانتماءاتهم فماذا نفعل؟ هل نخوض حربا اهلية؟ام علينا قبول الاخر المختلف ونداوي ونعالج جراحاتنا المشتركة ؟
    الكاتب - 11/12/2009
    17.


    المرة الوحيدة التي دعا بها مجمع اللغة العربية الشعراء كانت مناسبة احياء ذكرى محمود درويش وقد رفض اخوة درويش الكتاب احمد وزكي درويش حضور الامسية

    سعيد - 11/12/2009

    ردحذف
  6. 2. اطروحه ذكيه من فكر رائع ويا ريت الاغلب يسمعو ويمشو ويفكرو ويطالعو ...احنا جيل المستقبل نشد يدنا بيد المفكرين المبدعين امثال مواسي واتمنى لو يطبقو ولوء جزء بسيط ويشاركو ويحافظو على اللغه العربيه ا....
    همسه 2009-12-29 16:21:23 panet.

    اللي عم تنصهر شيئا فشيئا بمجتمعنا العربي الاسرائيلي (احلى تحيه للكاتب مواسي وانا من اشد المعجبات بكتاباتك )

    ردحذف
  7. . أنا أشاركك الرأى يا أخي العزيز
    امال الناصرة 2009-12-31 07:06:38

    اجهاض الحركات الثقافية تعود الى المسؤولين , حيث أن المؤسسات الثقافيّة والتعليمية كمجمع اللغة العربية الذي يدعو لاجتماعاته ولا يحاول حتى مجرد ارسال نشرات اعلاميه أو على الأقل لمعلمي اللغة العربية بشكل خاص , وكأن اللغة العربية وأدبها وفنها وشعرها فقط مقصورة على فئة واحدة من البشر . ونتساءل في النهاية لماذا أصبحت لغتنا العربية على هامش السيرة ؟؟!!

    ردحذف