الجمعة، 1 يناير، 2010

اسقاطات سياسية

إسقاطات سياسية
كاظم إبراهيم مواسي

-----------
أحيانا تكون الأحداث قوية ومؤثرة بصورة لا تسمح لنا بالمرور عنها مرور الكرام.
أحداث ايران الأخيرة والمواجهات بين السلطة والمعارضة لم تأت من محض الصدفة ، ففي حين اشتركت جميع الأحزاب والتنظيمات السياسية الايرانية في الثورة لخلع الشاه محمد رضا بهلوي تحت زعامة وقيادة موحدة لآية الله الخميني ،في السنوات الأخيرة ينفرد حزب واحد في إدارة الأمور ضاربا عرض الحائط باقي الأحزاب بل ويقوم بقمعها وضربها، من هذه الأحزاب حزب مجاهدين خلق وحزب تودة.ولا شك ان جميع الاحزاب الايرانية تريد ان يكون بلدهم قويا ولكن السلطة بزعامة احمدي النجاد تصر على قتل الديمقراطية ومنع الحق في الاختلاف.

بيبي نتنياهو الطفل الامريكي المدلل حين بدأ يشعر أن برنامجه السياسي سوف يتحطم وقد ظهرت بداية التحطم عندما اعترف بحل الدولتين فيما كان يدعي التنكر للدولتين ،قام نتنياهو بمراوغة اعضاء من حزب كديما لينضموا الى حكومته ومن ثم دعا زعيمته ليفني الى الانضمام الا ان ليفني رفضت لتظهر للجميع وجه نتنياهو الحقيقي الذي يجد نفسه ملزما للتقدم في المفاوضات كما كان ملزما في واي بلانتيشن حيث انسحب من الخليل رغما عن انفه ،وسيجد نتنياهو نفسه يواجه اليمين المتطرف اذا اراد لحكومته ان تصمد والاحداث القادمة المتوقعة من شأنها اسقاط حكومة نتنياهو اذا لم يتلق الاسعاف من كاديما هذا الامر المستبعد.

كان من السهل على النائب جمال زحالقة ان يتهم براك بقتل المواطنين العرب في اكتوبر الفين لان قرار القتل كان فرديا وليس نتيجة اجماع صهيوني كما حدث قبل الهجوم على قطاع غزة ولكن زحالقة حين وصف براك بقاتل الاطفال في غزة رد عليه الاعلامي الصهيوني دان مرغليت ناعتا اياه بالوقاحة ،والحقيقة انه يحق للنواب الضيوف في برنامج تلفزيوني ان يعبروا عن رأيهم وموقفهم بكل حرية وليس من صلاحية الصحفي والمذيع التعرض لهم بالاساءة ،والوقح الحقيقي كان المذيع وليس زحالقة.
www.kazemmawassi.blogspot.com



هناك 3 تعليقات:

  1. هيهات هيهات للكلمات الراسخه ولكن حتى لو غضبنا ومضينا على خطى الاحرار في ارضنا هل سنحطم الاصفاد يوما ما عن الوطن الحبيب !!!انهم يحاولون انتهاك عقولنا وفكرنا وتقيدنا وحصارنا والتضييق علينا من كل صوب واتجاه ...اتمنى شروق الشمس وانجلاء الظلام وتحرير فكرنا قبل ارضنا وتحياتي للكاتب الجليل مواسي ...
    1.همسه, 2010-01-03

    ردحذف
  2. عند مشاهدتي المجادلة الكلامية بين زحالقة وذاك الإعلامي تسمرت مكاني!!........
    زهرة نيسان 2010-01-03 10:50:21

    ليس لاني لا اعرف زيفهم وكيفية تفكيرهم!! ولكن من درجة وقاحتهم!! فهم يبدلون اقنعتهم بثوان معدودة!! لهذا العالم باسره ينخدع بهم!!

    ردحذف
  3. تحياتي لك وعلى مواقفك الجريئة غاية بالروعه كلامك انا من المؤيدين تحياتي

    ايمي - 02/01/2010

    ردحذف