الأربعاء، 2 مارس، 2011

شوقاً لعينيها

شوقاً لعينيها



كاظم ابراهيم مواسي


**


شوقي لأحبابي يبعثرني


مثل الرياح أهبّ في وطني






مرّت سنون دون رؤيتها


مرّت وكادت أن تمزقني






وطني  بقلبي ناقشٌ دمه


حريةً تنمو مع الزمن






حالي كما الأطيار في حرك ِ


أمشي ولست أطير يا بدني






وهن أحاط بحالتي حيناً


أنسى صديقي صحبة المدن






شعرُ أقول بصحوتي أبداً


جعل الزمانَ رفيقَي المرن






يا كلّ أصحابي أحبكمُ


حبي لكم دوماً يُجمعني






www.kazemmawassi.blogspot.com






هناك 5 تعليقات:

  1. Ashtar Yones شوق يقودنا إلى الحياة
    رياح تراقصنا في كل اتجاه
    تمزقنا أشلاء
    تبعثرنا
    كرقاقات البلور
    ...ورغم الوهن الذي نعانيه
    نحاول التحليق كالأطيار

    ردحذف
  2. فاطمة الفلاحي
    القدير كاظم

    قد حط طائر الشوق على رؤوس أنامل قلبك .. ليقرأها الحنين أغنية وترانيم


    احتراماتي

    ردحذف
  3. نوال الغانم

    Comment:
    الشاعر المبدع كاظم ابراهيم مواسي

    نص جميل استمتعت حقاً بقراءة بوحك الشفيف.

    دامت لك عافية الحرف.

    ودي واحترامي

    ردحذف
  4. 6 الشاعر المهذب كاظم ابراهيم /تعليق
    رغم قصر القصيد الا انها طرحت الكثير من الامور المداعبة للروح ... دمت بألق
    كاتبة - 08/03/2011

    ردحذف
  5. وما يجمعنا يا عم سوى الوطن وحب الاصدقاء فما ان مال الدهر علينا الا ووجدنا الاباء حولينا فقد بت ومت لأجل الوطن الضائع
    مواطنه من غير هويه 2011-03-09 21:42:43





    إغلاق [x]

    2. اجمل مايُكتب في الاوراق عن الوطن..لا؟...كتير حلو..
    فاطمه 2011-03-09 22:46:46

    ردحذف