الأربعاء، 19 ديسمبر، 2012

هذه حالتي


هذه حالتي

كاظم ابراهيم مواسي

**

هذه حالتي

بضع شهور في التنويرِ

وبضع فصول في التثويرِ

وبضع سنين في التحريرْ

أمضي وكأني لا أعرف أين

أحكي وكأني فوق البين

أعرف أني أمضي للتسويف

أروي شعراً يخشى التسكين

لا أحدُ يشبهني

وحدي أبكي في التجزيءِ

وفي التشطير

أحلم أن أبقى كالنهرِ وكالقنديل

ماءُ ،نورُ ،نار

تركيبُ من كيمياء

يبحث عنها المسكين


هناك 3 تعليقات: