الاثنين، 7 يناير، 2013

حبات مطر وقصة بلد

حبات مطر + قصة بلد

بقلم الأستاذ المحامي : رسمي بيادسه – أبو فراس

—————–

كاظم ابراهيم مواسي شاعر وكاتب أكاديمي ينشر قصائده ومقالاته منذ عام 1987 في الصحف المحلية وحائز على جائزة وزارة الثقافة والعلوم للتفرغ للابداع الادبي .

صدرت لكاظم مؤلفات جمعت بين الشعر والمعالجات الاجتماعية والبحث والخواطر الخ…

"حبات مطر" هو النتاج الاخير لهذا الشاعر ويحتضن بين دفتيه <47> موضوعاً تباينت في موضوعاتها بين النقد والبناء والتوجيه الاجتماعي وتسليط الاضواء على ظواهر وعادات اجتماعية حري بها ان تختفي من حياة الناس وأفكار تتوخى تحفيز القراء وخاصة الشباب وهواة الثقافة على التفكير الانساني وغير ذلك.

كاظم استهل كتابه "حبات مطر" بالاشارة الى اهمية فهم الآخر وجاء فيها "وما علينا الا ان نتسامح ونصمت كثيراً وننتظر كثيراً عندما يوجه لنا أحد المظلومين إساءة ما ،فالايام كفيلة ان تنحت الاحجار ..فنتعاون اذا امكن ونفترق اذا كان اسلم ..وطبعا ليس ضروريا ان يحبك كل الناس..فلست افضل من الانبياء "

مجموعة المقالات والخواطر الاجتماعية التي ضمتها "حبات مطر"لافتة.ناقدة.موجهة.ومثقفة ومرشدة.

ومن نتاج يراع الشاعر الشاب كاظم كتيب صغير حمل عنوان "قصة بلد" البلد الذي نشأ وترعرع فيه منذ ان رأى النور عام 1960.ألا وهو مدينة باقة الغربية.

"قصة بلد " صفحات سطر فيها بايجاز استعراض عام ،تسمية ،تاريخ وجغرافيا،خدمات مختلفة ،أحداث ذات دلالات احتماعية ،مؤسسات محلية ومقامات ومواقع تراثية الى جانب تطورات مستقبلية.

ولم يفت الشاب الباحث تدوين اسماء جميع الرؤساء والاعضاء الذين تناوبوا على ادارة دفة الامور في السلطة المحلية "المجلس المحلي ولاحقا البلدية".

تهانينا الحارة للسيد كاظم مواسي وتمنياتنا له مواصلة مسيرة الاثراء الادبي-الاجتماعي التي اختارها وحرص على التزامه بها على امتداد عشرين عاما ونيف.

——————–


المقال نشر في مجلة صدى التربية كانون ثان-شباط 2009 المجلد 57

هناك تعليق واحد:

  1. الاستاذ كاظم ليس مجرد شاعر يبهر القراء في شعره وقصائده الرائعة .. انما هو شخص تتجلى به جميع السمات الطيبة والعريقة التي تجعلنا ان نحب كل ما يكتب وكل ما يقول ... نتمى لك المزيد من الرقي والابداع في مسيرتك الشعرية والادبية وعلى كافة الاصعدة شاعرنا الكاظميّ .... دمت ذخرا وفخرا لاسرتك وبلدك الطيب.. ننتظر جديدك دوما .!

    ردحذف