الخميس، 22 أكتوبر، 2015

إضاءات فكر "3"


إضاءات فكر "3"

كاظم إبراهيم مواسي

 

***     أؤمن أن من حق الإنسان أن يعيش في أي دولة في العالم يعجبه نظامها وإقليمها .ولا يعجبني التقييدات التي تسنها الدول القومية والدينية..

 

***    من خلال لقاءاتي مع الناس وخاصة معارفي لمست ان ثمانين بالمئة من السكان الذين التقيتهم ، يشهدون لمرسي ابو مخ بأنه عمل وانجز في البلد وفترته هادئة ومثمرة ومن بين الراضين من هو متحمس لإعادة انتخابه ومنهم من يشعر بالحرج بسبب علاقتهم بباقي المرشحين .وأضيف ان التغيير بحد ذاته ليس هدفا وانما وسيلة لتحسين الاوضاع فهل يتوقع احد انه اذا تعود على نمط حياة هل اذا فكر بالتغيير سيكون وضعه احسن .ومن يضمن له ذلك .وبما ان وضعنا مع مرسي جيد جدا فلماذا التغيير .اما العشرون بالمئة من السكان الذين يهاجمون مرسي هل يسألون أنفسهم هل هم صادقون في ادعاءاتهم .عندي امل ان تنتهي الانتخابات في الجولة الاولى واخيرا اقول ان الانتخابات يوم وباقة لأهلها دوم ..

 

***    ونحن على أبواب الإنتخابات لبلدية باقة الغربية ،يكثر الحديث عن قسم المعارف ومستوى التربية والتعليم في البلد ،وكنت اتمنى لو يسأل المتحدث أحد المعلمين عن هذا الموضوع قبل أن يتحدث به من غير علم أو دراية .

مدير قسم المعارف لا يضع المناهج التعليمية ولا يضع أساليب التعليم والتربية ووظيفته تقتصر على تجهيز المدارس وحل المشاكل الطارئة.ولا بأس لما حدث مع هذه الوظيفة.

اما بالنسبة للتربية والتعليم ومستواهما علينا ان نفصل موضوع التربية عن موضوع التعليم اذ ان التربية اولا واخيرا تقع على مسؤولية الأهل وما يفعله المعلم بموضوع التربية هو تشجيع الطلاب على الاخلاق الحميدة وعلى تنمية مواهبهم .والمعلم وظيفته الاولى ان يمرر مواد التعليم والدرس للطلاب .

والمراقب للطلاب في أي مدرسة يؤمن ان التربية أهم من التعليم وهي كما ذكرت وظيفة الأهل ،وكلنا نشهد ان النجار المؤدب أفضل للمجتمع من مهندس غير مؤدب .وبعض الأهل يهمهم أن يدرس ابنهم في الجامعة ويحصل على البجروت وبعض الأهل لا يهمهم البجروت قدر ما يهمهم ان ينجح في حياته ..وتبقى التربية السليمة والأخلاق الحميدة أفضل من الشهادة والاثنتين معا بالطبع أفضل..

 

***     لو خير مدير مدرسة معلما بين أن يعلم في حصة اربعين طالبا مؤدبا أو أن يعلم فقط طالبين مشاغبين .لفضل المعلم وكل المعلمين على الاطلاق ان يعلموا اربعين طالبا مؤدبا .

وهنا تكمن أهمية التربية في التحصيل العلمي لدى الطلاب .فقرية بيت جن التي حصلت مدرستها على أعلى نسبة تحصيل للبجروت .هي قرية تحظى منذ عشرات السنين على اهتمام خاص من مؤسسات الدولة بسبب خدمة أهلها في الجيش .والاطفال بها يحظون باهتمام الأهل والمؤسسات .فكيف نستغرب التباين بين المدن والقرى في التحصيل الدراسي.والأهل هم السبب الاول والمباشر للتربية..

 

***    ما زالت قرانا العربية تخوض الانتخابات للمجلس البلدي بقوائم عائلية وتعتمد على القرابة والنسب .والاعتقاد ان البديل للقوائم العائلية هو قوائم حزبية .كالتجمع والجبهة والحركة الاسلامية هو اعتقاد صعب جدا تحقيقه .وحسب اعتقادي من الممكن استبدال القوائم العائلية فقط اذا تأسست في كل قرية اتحادات مهنية تخوض الانتخابات بناء على انها تمثل مهنة معينة .مثال على ذلك قائمة اتحاد المزارعين واخرى لاتحاد التجار واخرى لاتحاد المعلمين والمعلمات واخرى للنوادي الرياضية واتحاد المحامين والاطباء والمهندسين والعمال واخرى للجمعيات الدينية والنسائية وهكذا .ببناء الاتحادات المهنية وتأسيس الجمعيات بامكاننا التخلص من القوائم العائلية ناهيك ان الاتحادات والجمعيات وسيلة ناجعة وممتازة للنهوض بمجتمعنا النامي والباحث عن التقدم..

 

***    انسان يحصل على وظيفة لا يستحقها واحترام ومال لا يستحقهما ،طبيعي انه يشعر ان الحياة جميلة والمجتمع جميل ،والانسان الذي تهضم حقوقة ولا ينال ما يستحق طبيعي ان يشعر انه يعيش في السفاري ..

 

***    العقدة والاشكالية في اسرائيل ان الشعب بأغلبيته لا يريد التسوية السلمية لذلك تم انتخاب نتنياهو رئيسا للحكومة .ونتنياهو بدوره يدعي انه ليس مخولا ان يسعى من اجل التسوية.بهذا يظهر نتنياهو انه ممثل جمهور ولا يشعر انه قائد..

 

***    يطلب منك ان تكون شريكا في التغيير والسؤال هل تستمر الشراكة اذا تم التغيير .؟وكيف لنا ان نعرف كيف تكون ردود فعله امام الاحداث ؟

 يطلب مناظرة وواضح انهم لو قالوا سنبني مدرسة سيقول سأبني ثلاث مدارس واليكم شعارات الى يوم الشعارات.

يقول امنحوني ثقتكم فسوف اثبت لكم اني تغيرت والحقيقة انه تقدم في السن .

باقة الغربية قبل عشرين يوما من الانتخابات تظهر امام الجميع انها تعيش حياتها كالمعتاد ونادرا ما تسمع من يتكلم عن الانتخابات ما يدل ان يوم 10.11.2015 هو يوم استفتاء نعم لمرسي ام لا..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق