الأحد، 18 سبتمبر، 2016

ماذا قدمنا للبشرية

ماذا قدمنا للبشرية
كاظم ابراهيم مواسي
**
يقال ان اوروبا كانت تعيش في عصر ظلامي ويخطئ البعض في فهم هذه المقولة فالظلام المقصود كان بسبب الاقطاعية المستبدة وانعدام الحريات شبيه بما يحدث في بعض الدول هذه الايام .
 كما يبدو ساهم الانبياء والرسل والادباء والفلاسفة ابن رشد وماركس وانجلز وغيرهم في تحرر الناس من الاقطاع في اوروبا .
 لكن من الناحية العمرانية والعلمية كانت اوروبا منذ الاغريق والرومان متقدمون .كما ساهم الصينيون والفراعنة في تقدم الانسانية .
 العرب والفرس كانت لهم مساهمات .
 عندما قام المسلمون ببناء القصور في الاندلس كانت كل المقاطعات الاوروبية تبني وللعرب فضل على الاسبان واوروبا بالفكر التحرري والشورى والمساواة بين المواطنين وليس عمرانيا بالذات.
 باختصار فان الاسلام صاحب الفضل بمبادئ الديمقراطية والأشتراكية والتحرر علما ان كل الشعوب تساهم في التقدم والاختراع والاكتشاف والمبادرات.
وكما يبدو فإن بعض علماء المسلمين قد أوغلوا في التزمت رغم ان الدين الاسلامي هو دين يسر وتسامح.


هناك تعليق واحد:

  1. قد أتفق معك في أن العرب بنوا القصور في الأندلس، إلا أنني أختلف معك في هذه الفقرة " وللعرب فضل على الاسبان واوروبا بالفكر التحرري والشورى والمساواة بين المواطنين وليس عمرانيا بالذات."

    الأندلس وما حولها من الدول، فرنسا في زمن حكم العرب كان الحكم الدكتاتوري شائع بأوروبا، ولم يكن العرب منفصلين عن شكل الحكم هذا، وإن وجد حاكماً آمن بالتحرر وباسعاد الاندلسيين فهم يعدون على الأصابع.

    الفكر التحرري تحتاج الى تفسير هذه الكلمة، ان كنت تقصد بالتحرر هو تحرير الاراضي والاستيلاء عليها، فهذا كان موجود وبقوة لدى حكام الاندلس العرب، وهو موجود لدى الايطاليين والفرنسيين آنذاك..

    واذا كنت تقصد بالفكر التحرري، هو تحرر العقول من الهيمنة، فهذا يحتاج الى ذكر أدلة.

    وأما الشورى، فهي في عمق الكتب الاسلامية وليست في واقعها، فقد كانت ادارة الحكم العربي على الاندلس تقوم على الجبر والقوة، وليست على مشاورة الناس او مجلس شورى منتخب من الناس.

    ليس للعرب فضل بالديمقراطية على الاندلس.

    وشكراً جزيلاً على تقبل التعليقات

    ردحذف