الاثنين، 6 مارس، 2017

أبي

أبي.
كاظم ابراهيم مواسي
**
بعد 33 من رحيله كتبت :
….
الأهلُ والناسُ الذينَ بقربهِ
عَرَفوا أبي كالقلبِ في نبضاتِهِ

حسنُ الطبيعةِ والعطاءُ سبيلُهُ
اللُطفُ والإيمانُ من ميزاتِهِ

كلُّ الذينَ أتوهُ أكرمَ حِلَّهُم
ورأى بهم خيراً على عتباتِهِ

وأبي لِمن جَهِل المُروءةَ قدوةٌ
حَمَل الهُمومَ من المحبِّ بصمتِهِ

عادَ القَريبَ .سعى على أقدامِهِ
شيخاً أحبَّت قريتي خطواتِهِ

حيّى الإلهُ مسيرَهُ وتراثِه
ورعا البنينَ لِذكرهِ وبناتِهِ

الله يرحمُ والدي لِصِلاتِهِ

لا بدَّ ينعَمُ جنّةً لِصَلاتِهِ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق