الأحد، 16 نوفمبر، 2008

البحر يناديني


البحر يناديني


البحر يناديني أن أبحر
في أيّ مكان لا ألقاني أتذمّر
فئةٌ تطوي القانون
جلّ الناس يخافون من الأخطاء
هنا من يخطئ قد يفقدُ
ظلاّ لاحقهُ
والأرض تدور
والوقت يظلّ منتصباً
كمآذن استنبول
والناس كما هم
فئة دوماً تبحث عن جدوى
جلّ الناس يريدون الخبز الساخن
يعيشون بحلم صعبٌ أن يتحقق
والعالم دوماً يتغيّر
قلب الشاعر يتكدّر
ويغنّي موّال النهضة
في أرض تسكر
في زمن يتعثر.

هناك تعليقان (2):

  1. البــحر والحياة .. وجهــان لعملة واحدة
    في البحر البقـــاء للأقوى ..وعند الساردين الخبر اليقين ..
    وفي الحـــياة .. البقــــاء .. لمن لاقلــب لهم ..
    فـكــل مايجري .. لا يشعرك بالحيــاة ..
    يأخــــذني البحــر وأعشقه ..
    لأنـــي أحاوره .. ليبلغني كيف هــي الحياة ..
    ,
    ,
    ,
    رفيق الحرف كـــاظم
    إن نــــاداك البحــر فــ لب النــداء
    لأن البحـــر الوجــه الاخر للحياة ..

    لك من اخيك تحية
    أبوفــــــرح
    ابراهيم الجريفاني – شاعر من السعودية

    ردحذف
  2. العزيز كاظم ...

    يقول الكاتب القرغيزي جنكيز ايتماتوف :

    الشعر ثورة الروح والشعراء كالجسور التي تمتد على طريق حياتنا

    إنهم جسور العقل والروح ... جسور تربط بين أجيال البشر وتوحد

    العالم في المجالات الرئيسية للبحث الفلسفي الاخلاقي في قضايا المجتمع

    البشري الواحد على الارض . إنهم جسور لتراكم القيم الثقافية وخبرة

    المعارف الملهمة بالنزعة الانسانية الاصيلة العميقة .

    فهنيئاً لك كونك شاعر
    ... ايلينا المدني – كاتبة من السعودية


    دمت بخير

    ردحذف