السبت، 24 يناير، 2009

كأن الام غيمة

كأن الأم غيمة
كاظم ابراهيم مواسي

تركت حديقتها فأيقظت الندى
مع طلة الإصباح سافر ظلّها
هي غيمةٌ
هي قِبلةٌ
تركت وريد القلب ينشد قربها
في مفردات القلب يأتي ذكرها
يا أمّنا
هل غادر الشعراء بُعد قصيدتي
حتى تناسوا ثقلها
هي كالحديقة
كل ما فيها نما
لما التقى النوران أذكر صوتها
يا وردتي
إني أرتّل ذكرها
في صفحة الاشواق أنثر حبها
هي درّتي
في الروح يلمع عطفها

http://kazemmawassi.maktoobblog.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق