السبت، 14 أغسطس، 2010

لماذا أشعر أنني مسيّر


لماذا أشعر أنني مسيّر
-خاطرة ليست ذاتية بالضرورة-
كاظم ابراهيم مواسي
**
أعرف أن قسماً من الناس يعتقدون أنهم مخيّرون في معظم أمورهم ،والغالبية في مجتمعنا تعتقد أن الإنسان مسيّر في بعض الأمور ومخيّر في بعضها الآخر ،وأعرف أن هذه المسألة شغلت بال الكثيرين من علماء الدين ،حتى أن فريقاً من المسلمين ما زال يعتقد أن الإنسان مسيّر في كل أموره حتى في الأمور التي يجب أن يختار منها ،فقد يكون أمامه عدد محدود من الخيارات ،ومحدودية الخيارات هي نوع من التسيير ،وقد تتفاجأ حين تكتشف أن جميع الخيارات المتاحة تؤدي إلى نتائج متشابهة،
واذا فكرت قليلاً تجد ان عقلك هو الذي يقرر ماذا وكيف ومتى تختار ،والعقل هو المحيط الذي يحوي على المعلومات التي اكتسبها الإنسان ويحوي على المشاعر والأحاسيس التي امتلكها الانسان عن طريق الوراثة وعن طريق التجربة الذاتية ،ويحتوي العقل ايضاً على الأخلاق والسلوكيات التي نمت عند الانسان بالوراثة المكتسبة والتعلّم.
في الحقيقة لا أستطيع أن أختار دون الرجوع الى عقلي ،ولا شك ان عقلي مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالمحيط الذي أعيش فيه ومرتبط بكل قوانينه الدينية والاجتماعية والمدنية ،فكيف لي أن أقرر دون أن أكون مسيّراً من العقل الذي املكه، فجنون أن لا تلتزم بالقوانين .
نعم ، لا أشعر أنني مخيّر ،فالعاقل مسيّر أن يسير في طريق الخير ومسيّر أن يتجنب طريق الشر ،لكنني رغم هذا الشعور أشعر أنني مخيّر في ردود فعلي تجاه ما يحدث معي ومن حولي ،واعمل جهدي بأن تكون ردة فعلي صحيحة ولا تحدث الأذى لي أو لغيري.
www.kazemmawassi.blogspot.com

هناك تعليقان (2):

  1. 1 النتيجة
    اعتقاد الانسان وتفكيره فيما اذا كان مسير ام مخير يعود الى عدة امور اهمها درجة القناعة ودرجة السعادة فكلما قلت سعادة الانسان دخل في متاهات واسئلة لا يستطيع ان يجاوب عليها وكلما زادت سعادته "بدون ايمان ان هذه السعادة من الله عز وجل " فانه لا يفكر اصلا بهذا السؤال ولذلك النتيجة تقاس حسب مقدار القناعة عند الشخص والتي اساسها الايمان الخالص
    وحدة 15/08/2010 02:59

    -------------------------------------------

    --------------------------------------------------------------------------------

    3 رد الى المعلقة 1 -وحدة-
    التفكير في امور الدنيا او الدين او المجتمع او اية امور اخرى هي حالات مؤقتة وليست دائمة ،يمر بها الانسان ،ومن الخطأ الاعتقاد ان السعادة هي حالة دائمة،لأنها هي ايضاً حالة مؤقتة ،وعليك ان تدركي أن التفكير حالة طبيعية جداً عند الاحرار ،وقلما تجدين عبداً مستعبداً يفكر.نقطة.
    ابو مجد 15/08/2010 03:12

    ردحذف
  2. موضوع مهم ولكن نحن لا نستطيع ان نقول الانسان مسير فقط او مخير فقط حسب رايي وانما مسير في بعض الامور ومخير في بعضها فالله عز وجل لم يخلق الانسان مسيرا وياتي ويحاسبه يوما وليس في يد هذا الانسان حيله لاختيار الامور، فأعطاه الخيار بين الشر والخير ومنحه حق الاختيار وعلى ذلك سيحاسبه لذلك وهذا ليس رأي رجال الدين فقط بل من ناحيه منطقيه وعقلانيه ايضا

    ايمان - 15/08/2010
    ------------------------
    الى ايمان
    الله غفور رحيم يقبل التوبة ويغفر الذنوب اما المجتمع والدولة وعقاب الضمير فلا يغفرون.فمن يجرؤ على الخطأ في ايامنا هذه؟اتركي الغيبيات على جنب
    ابو مجد - 16/08/

    ردحذف