الثلاثاء، 17 مايو، 2016

هل نسير نحو دولة واحدة !


هل نسير نحو دولة واحدة !

كاظم ابراهيم مواسي

**

منذ فترة الإنتداب البريطاني على البلاد .وبعد انهيار الدولة العثمانية .توجد في بلادنا قضيتان .قضية الشعب اليهودي _الصهيوني_وقضية الشعب الفلسطيني .

 وفي ايامنا هذه ما زالت القضيتان في صراع وتنافس .وما زال الحلان القديمان مطروحين على الطاولة .دولتان لشعبين .او دولة واحدة ثنائية القومية .

 اما الإدعاء بأن الحركات الاسلامية تشكل قضية ثالثة هي قضية انشاء الدولة الاسلامية .هذا الأمر يكاد يكون عبثيا وصعب التحقيق .ولا يحرز أي تقدم وانما يؤخر ويعرقل انجازات القضية القومية الفلسطينية .

 والمتتبع للأحداث .يرى أن مماطلات الحكومة الفلسطينية في المفاوضات وعرقلة إقامة الدولة الأسرائيلية بحدود عام 1967 وممارسات الاستيطان في الضفة .من جهة .ويرى من الجهة الأخرى أن أحلام حركة فتح التي يرأسها محمود عباس هي إنشاء دولة على كامل التراب الفلسطيني تعيش بها كل الطوائف والقوميات بأخوة وتآلف .سيؤمن أن الأطراف المتنازعة تقود في مستقبل قد يستغرق وصوله خمسين عاما الى دولة ثنائية القومية ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق