الأحد، 31 أغسطس، 2008

لك حبي،وبعد

لك حبي ،وبعد
كاظم ابراهيم مواسي
لا تحفري في القلب نبعاً غاضباً
بل فازرعي في القلب روح الثائر ِ
إن الحياة لعبة
فيها أرى الخسران مثل الظافر ِ
يا حلوتي ! هل في الكؤوس جرعةٌ ؟
حتى ترى الأوطان عين الناظر ِ
هذا زمانٌ عابرٌ
فالأمس ولّى في رداء العابر ِ
والآن نحيا فترة فيها لباس الحاضر ِ
ولتعلمي أن الحياة رغبةٌ
الحلو فيها نيلُ حلم الثائر ِ
لا ظلمَ يبقى
لا عزيزَ يبتليه عنفوانُ الجائر ِ
فلتحلمي
أن تصبح الأيامُ في يديك كالأساورِ

www.kazemmawassi.blogspot.com

هناك تعليق واحد:

  1. خديجة موادي –كاتبة من المغرب
    متى كانت اللغة رقيقة حتما تصل معانيها الى الوجدان بيسر

    سرني ان اقرأ عبير حروفك سيدي

    اسجل اعجابي


    خالص الود

    ردحذف