الأحد، 7 سبتمبر، 2008

قصيدة حاليّة

قصيدة حاليّة
كاظم ابراهيم مواسي

حتى أكتب نصاً ما
كان عليّ ركوب الصمت ِ
وإنزالُ الهمّ ِ
وخلع الأشغال
كان عليّ تذكّرُ حبّ ما
حبّ ليس يغيب عن البال
حبّ الأطفال
كان عليّ نزولُ البحر المتدارك
قبل غياب الشمس هنا
وتردّي الأحوال
يحدث هذا للأسباب :
فئةٌ منا ترجع للماضي
تحياهُ ، لا تدركه
فئة منا تحيا الحاضر
تمسكه ، لا تتركه
فئة منا أدركت المستقبل
تدركه ، لا تحياهُ.
والحال هنا
بئس الحال


Kazemmawassi.maktoobblog.com

6.9.08

هناك تعليق واحد:

  1. تعليق من الاديب محمد الحبشي
    منتدى معهد الابحاث والدراسات العربية

    --------------------------------------------------------------------------------

    كاظم ابراهيم مواسي

    لحرفك وقع خاص تطرب له الاذن وفيه لمحة الفكر الشارد الذى يختزل فى أحرفه كل معنى عميق

    مرحبا بك فى واحة الظل ..

    مودتى

    ردحذف