السبت، 27 أغسطس، 2011

بين زيدان وبركه

بين زيدان وبركه


كاظم ابراهيم مواسي

**

انطلاقاً من قاعدة ان مصلحة الجماهير العربية في اسرائيل يجب ان تهم كل انسان عربي الانتماء ، اسمح لنفسي ان اتدخل في المواجهة التي حدثت بين النائب محمد بركة من الجبهة "د.س.م" والاستاذ محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة .حيث انتقد بركة قول زيدان عن استقلالية الاحتجاج العربي في قضايا الارض والمسكن قائلا له لا مكان لك في لجنة المتابعة.

اولا يخطئ الاستاذ زيدان اذا صرح تصريحاً شخصيا باسم لجنة المتابعة حيث يتوجب ان تكون لجنة مصغرة للمتابعة من خمسة اشخاص يتباحثون ويتشاورون ويخرجون بتصريح مقبول على الجميع والحقيقة انه يوجد نضال عربي خاص ونضال يهودي خاص ونضال اسرائيلي عام يجمع العرب واليهود وهذا ما يريده محمد بركة استنادا الى ايديولوجية الجبهة التي في كثير من الاحيان تروق لي واتماثل معها. واحيانا اخرى انتقدها اذا لم تحترم الرأى الاخر.

ثانياً يخطئ النائب بركة انه بامكانه او من حقه ان يقيل محمد زيدان لهفوة او لانه لا يتبنى موقف الجبهة او لانه لا يستشير اعضاء اللجنة باتخاذ المواقف وانتقاء التعبير اللغوي الدقيق للموقف ،وهذه فرصة لالوم النائب بركة على تشبثه بكرسي عضوية الكنيست وعدم التفكيربالعمل لصالح الجماهير من مواقع اخرى غير الكنيست ونفس اللوم اوجهه لكل نائب قضى اكثر من فترتين ويستطيع الحصول على التقاعد ،بمعنى ان كلا منا معرض للخطأ واكبر الخطايا في هذه الحالة التحامل والانانية وعلينا دائما ان نتذكر ان الناس ينظرون الى القيادات على انهم القدوة والحقيقة اننا ما زلنا بحاجة الى التسامح والتفاهم واقناع الاخر بالمعطيات وليس بالصراخ والمقاطعة والمواجهة.

ثالثاً اود التذكير انه يوجد بيننا اشخاص لا يعملون بالسياسية ولكنهم يتفوقون بالسياسة على السياسيين.

هناك تعليق واحد:

  1. Mohammad Hussein قرات مقالتك واُعجبت باسلوبك الناقد والهادف لبناء اللُحمه الوطنيه والتعالي عن الخلافات الشخصيه بين قيادتنا العربيه من اجل خلق واقع افضل لجماهيرنا العربيه في الداخل. احترمك لجراتك ووضوحك في النقد باسلوب حيادي وتوعوي واذكر مقالتك "من كتب الرساله" لما فيها من كشف لامور مبهمه داخل حزب التجمع وكشف الحقيقه. مره اخرى اشد على يديك وابارك لك بقلمك الذي يسطر كلمات من ذهب.

    ردحذف