الاثنين، 9 مارس، 2009

قدري

قدري
لروح أبي في ذكراه الخامسة والعشرين

أنتهي الآن من رقصة القدر ِ
لست أعرف ما قدري
ما الذي كان من باعهم
ما الذي كان من شططي
ما الذي كان ربي قضى
ما جناه لنا والدي
وأبي كان كالخير والكرم ِ
عينه شاد لي دربي
كان لي قدر
كان لي قدري
والأمور التي لا أعي
وعيها كان من خططي
والأغاني التي أستقي
درّها من عطايا أبي
***
أبي كان شيخاً حراً
يقنع في الحبّ
وبعض الخبز ِ
ويشرب من قهوته المارّون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق