الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

هل الشعوب في تقارب أم في تباعد !

هل الشعوب في تقارب أم في تباعد !
كاظم ابراهيم مواسي
في عصر الانترنيت وعصر التكنولوجيا المتقدمة صرنا نخال العالم – الكون – قرية صغيرة ،ففي الزمن غير البعيد كان خبر حدوث مجزرة في قرية ما يصل إلى باقي القرى في نفس الوطن بعد عدة أسابيع ، واليوم خبر تصادم قطارين في فرنسا يصلنا بعد عدة دقائق.
الشعوب في الكرة الأرضية تتنفس الأكسجين وتأكل البطاطا والتفاح وتتغطى في البرد وتشرب الماء والكولا وفي جميعها أناس يفعلون الخير وأناس مفسدون ،ورابط الإنسانية ومصلحة الإنسان يوحد بين الأفراد من جميع الشعوب ، وفي كتابنا المبين يقول تعالى جل جلاله بانه خلقنا قبائل وشعوبا لنتعارف وان اكرمنا عنده هو أتقانا ،والمعنى اللغوي للتقوى هو كف الأذى والشر عن الذات وعن الآخرين.
مرت الكرة الارضية بحروب قاسية منذ نشوء التجمعات البشرية والدول فيما بعد وفي القرن الأخير كانت ولا تزال الحرب الباردة بين المعسكر الرأسمالي والمعسكر الإشتراكي وبين عدة شعوب اشتعلت حروب تحرق الأخضر واليابس كالحرب بين شعبنا واسرائيل،وصارِ من الصعب التقارب بين الشعوب المتخاصمة.
إيماننا بانتصار الحق على الباطل وانتصار الخير على الشر يجعلنا نؤمن بضرورة التقارب بين الشعوب ويجعلنا نعمل لأجل هذه الغاية. معتمدين بذلك على قناعتنا بان بلاد الله واسعة وان الارض تسع الجميع وان اهل الديانات يعبدون إلها واحدا وأن مصلحة الانسان وفائدته توحد الجميع ،ولنكن خير أمة أخرجت للناس نأمر بالمعروف وننهى عن الباطل.
www.kazemmawassi.blogspot.com

هناك تعليقان (2):

  1. السيد كاظم ابراهيم طاب يومك >> عندما نصل الى قناعه ان الملك لله وحده >>>
    القناص سخنين 2009-09-07 12:41:02

    وان شخصا وانسان على وجه الارض لا يملك ولن يملك شيئا قد نتقارب , كم هو جميل ان يموت الانسان ويستشهد من اجل مبدأ وقناعه وكم هو سخيف ان يموت نفس الانسان او يستشهد في سبيل ملك او حبا لملك . الحياه فتره زمنيه محدوده نسبيا قد تطول وقد تقصر احيانا ولكنها مهما طالت هي فتره محدوده وللاسف رغم كل التجارب ورغم كل تعاليم الدين ورغم كل المعرفه المسبقه بان احدا لا ياخذ معه متى انتهت فترته شيئا الا اننا ما زلنا نقاتل ونحارب في سبيل الملك والامتلاك تحت مسميات الوطن وتحت مسميات حريه الشعوب وتحت مسميات الرأسماليه والاشتراكيه , فماذا ينفع الانسان لو ربح العالم وخسر نفسه !! ماذا ينفعني ان املك ارضا ووطنا ان لم اعيش فيه !! وماذا ينفعني كنوز العالم باسره ان فقدت نفسي ؟ جمل بسيطه يدركها الجميع ويعرف مدى حقيقتها وصحتها ولكننا نعمى او نتعامى عنها لسبب الجشع او الطمع او لاسباب اخرى ولا نريد ان نعيش يومنا مستغلين جميعا خيرات هذه الارض وكنوزها وكل ما منحنا الله نستغله فقط كوسيله عيش وليس ملكا شخصيا وتكون الارض وما عليها وسيله عيش لمن بعدنا مثلما كانت لنا واما الملك فلله وحده هكذا تتداور وتتتابع الاجيال

    ردحذف
  2. aشكر الى الاخ الفاضل كاظم ابراهيم
    محمد عزت محمد النمر سيله الظهر-جنين alzayton.m@hotmail.com 2009-09-07 12:54:41

    اشكرك على هذه المقاله الشيقه واتمنى لك النجاح فى الحياه مع الاهل والاحبه وان ترسل الرساله دائما وانت فى امانه وطمئنينه وشكرا

    ردحذف