الاثنين، 28 سبتمبر، 2009

كيف أفيق !

كيف أفيق !
كاظم ابراهيم مواسي
يغريك ِ بأني ، بدمي أكتب
عن جرح ، أو عن وطن ينزف ُ
يغريني أنك قارئتي في الصحف ِ
يغريني بحثك عن كلماتي
هذا ، ما يجعلني أبقى
مشتاقاً لتحيات طيبة
وعيون قارئة
في روعتها تلعن وقت الضيق
يا حزناً لست أطيق
إن اليقظة في عينيها
كيف أنام وكيف أفيق
ورفاقي الأخذوا ناري مني
أشتاق إليهم
أشتاق إلى كل رفيق
يرفع أعلام الحرية
في كل طريق
www.kazemmawassi.blogspot.com

هناك 4 تعليقات:

  1. صباح الخير للجميع ولسيد القلم الاستاذ الجليل مواسي وجدت بين سطور كلماتك اجمل المعاني وارقها كما عهدناك فقلمك يابى الا ان يعالج ويداوي ... والنائم يفيق ويصحى من نعاسه لما كلماتك تداعب الاعين بسكون ولين ....ولك مني احلى سلام مع كل طلعه شمس ....1
    .همسه,

    ردحذف
  2. كلام كاظم يليق بكاظم
    صدقا ان هذه المقطوعة الجميلة يناسبها صوت جميل ...ولا صوت اجمل من صوت كاظم الساهر ...ولتكن نصا بين الكاظمين الرائعين
    تحياتي لك
    ابو العبد

    ردحذف
  3. ما اروع هذه الاحاسيس والعواطف الجياشة
    التي تنبع من قلب مفعم بالحب
    الصادق والمشاعر النبيلة
    جمعة عبد العال

    ردحذف
  4. تحية طيبة لك على كلماتك الرائعة لقد ضعت فيها حقا انتظر من يجدني هناك,, سابحث عن كلماتك في الصحف وابحث عنها في ذاكرتي ,, دمت ودام اسمك مرفوعا
    3.وذاب الجليد

    ردحذف