الجمعة، 16 يناير، 2015

نظرات وكلمات


نظرات وكلمات

كاظم إبراهيم مواسي

*** قد يجد الانسان أن الذين كانوا يسيرون خلفه أصبحوا يسيرون أمامه ،وقد يجد أن الذين كان يعرفهم اطفالاً قد كبروا وأصبحوا ذوي مراكز اجتماعية ،في حين يجد نفسه أنه يراوح مكانه اللهم عدا عن تقدمه في العمر ،ما أجمل أخلاق هذا الانسان اذا تقبل تقدم الآخرين وعدم تقدمه مؤمناً بالنصيب ،ـوما أسوأها اذا لم يتقبل.

*** إذا كنت فلسطينياً ولا تثق بالقيادة الفلسطينية ،أو كنت عربياً اسرائيلياً ولا تثق بأعضاء الكنيست العرب ،أو كنت مسلماً ولا تثق بالقيادة الاسلامية ،فسهل أن يقال عنك أنك لا تثق بنفسك ولا تثق بأهلك وذويك.

*** إحذروا من لحظات الغضب ،وحاولوا قدر الإمكان التزام الصمت ،لأن هذه اللحظات مربكة ،قد تضطركم أن تقولوا كلاماً لا تريدون قوله ،أو أن يخرج كلامكم عن صلب الموضوع المتداول...

*** أصدقائي الشعراء :دنيانا مليئة بالأحداث ،التي تهزّ المشاعر ،منها ما هو مفرح ومنها ما هو محزن .دنيانا مليئة بتألق الجمال في الطبيعة والانسان ،مليئة بالعلاقات ،وصراحة لا أفهم من يدعي الشعر ويكتب عن المرأة فقط .فالشعر يجب أن ينم عن نظرة وفكرة شاملة عن الكون ،والا فهو مجرد خواطر عاطفية .المعذرة.

*** عندما تعتمد الحكومة في دولة معينة،في معاملاتها ،على مبادئ القوة والعنجهية ،فاننا نرى المواطنين الأقوياء يتقدمون والمواطنين الضعفاء يتقهقرون ،هذه هي الفاشية بصورتها الجديدة ،التي تمنع الضعيف من البقاء.

***  شئت أم أبيت ،المجتمع المحيط بك يكون فكرته عنك ،ومن الأفضل أن يصفوك بالبسيط الذي يعرف حدوده ، من أن يقولوا عنك أنك تتدخل بما لا يعنيك وأن مواقفك غريبة ومستهجنة.

***  "الشاب الشجاع-القملة-الغولة العجوز-العصفورة الصغيرة-طُنجر طنجر -جبينة -نص نصيص --"مجموعة قصص من التراث الشعبي العربي ،قام بكتابتها ونشرها الأخ عبد الحكيم سمارة في سلسلة الحكواتي عبد الحكيم سمارة يروي لكم ،بدعم من اصدقائه المقربين حيث شكرهم على صفحة الغلاف الأخير .

أشدّ علي يدي الأخ عبد الحكيم وأحيي به العطاء المتواصل والاصرار على إفادة مجتمعنا..

*** إنسان لا يتوانى عن ممارسة الغش والخداع وغيرها من الفواحش ، لا يمكن أن يكون صديقاً وفياً ..

***  ظاهرة مقلقة في العالم ،أن بعض الأشخاص يضعون نصب أعينهم الحصول على منصب معين ،وتراهم إذا وصلوا المنصب ،لا يغيرون ولا يبدلون أمراً ،وما يهمهم هو التمتع بالمنصب ،هكذا رئيس حكومة  وهكذا الكثير من النواب ورؤساء المجالس والمدراء.

*** إذا كنت من أصل عربي وتكره العرب

 فأنت تكره نفسك.

إذا كنت من أصل مسلم وتكره المسلمين

 فأنت تكره نفسك.

 فالأصل ان تحب الجميع والأقربون أولى بالمعروف.

***

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق