الخميس، 28 فبراير، 2008

في مواجهة الطريق

في مواجهة الطريق
كاظم ابراهيم مواسي

دعي فكرتي
لا تمسّي كلامي !
دعي وحدتي
لا تمسّي هدوئي
جميع الذين أحب يتوهونَ
في ساحة الفكر ، لا يعرفون الحقيقة
دعيني وفكرتي أحيا هنياً
فكل الحدائق ليست حديقة
ونصف الحقيقة ليس حقيقة
**
أراني شقيّاً إذا قلت إني هنيُّ
أراني هنيّاً اذا قلت إني شقيُّ
لأن الحياة التي تحتوينا طريق وليست طريقة
**
غبار الرياح وريح الغبار ِ
طعام الفقير وفقر الطعام ِ
طريق الجراح وجرح الطريق ِ
أمور تدلّ على لحن هذي الخليقة
**
اذا كنت أعمل ،لا أشعر المرّ تحت لساني
ولكن ،إذا جاء وقتي
لعنت أبا الصمت حتى كتبت القصيدة
فما مرّ بي ليس منّي
ولكن، هبوب السليقة
**
هبوب السليقة يجعلني
لا أطيق الصديقَ
إذا لاح في الأفق وجه الصديقة
ووجه الصديقة يلمع في الليل
حتى يسود الهدوءُ
وحين يسود الهدوء ُ أسائل نفسي
لماذا أريد الحقيقة ؟
وعيني تحيط بورد الحديقة !
ودين السلام طريقة

- هنا في زمان آخر2000-
- لمراجعة مدونة الشاعر
- http://www.kazemmawassi.blogspot.com/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق