السبت، 23 فبراير، 2008

شاطئ النخيل في عكا

شاطئ النخيل في عكا
كاظم ابراهيم مواسي
في الوقت
تموت الأبعاد وتبقى الأوطانُ
في الصمت
تنوء الأحزان وتشتعل الأحضانُ
في البيت
يغرّد طيران ِ ويأتي عيدان ِ
وقلبي في عكّا فرحانُ
أسوارٌ ...بحرٌ
حلمٌ...وقتٌ كي تعلو الألحانُ
وأنا في الغرفةِ
أجلس حيث عليّ وقوفي
أتشجّع حين يكون الخوفُ
أتراجع كي أصل الوقت بأرضي
كي أربط أرضي بالوقت ِ
وفي الوقتِ
تلاشت أبعادٌ كي تبقى الأوطانُ
**
ترنيم
عيناكِ هذي الغيدُ عاشقةُ النخيل
عيناكِ هذا البحرُ يحتضنُ الأصيل
عيناكِ فرحة موطني لمّا يغادرنا العويل
عيناكِ أوطانٌ وشطآنٌ
لها الأيّامُ تسجدُ
والمآسي تستحيل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق