السبت، 23 فبراير، 2008

اشجان

أشجان
كاظم ابراهيم
" يا أخت سلمى في غناك عذوبة
يبكي ويغرق دمعها أحزاني "
"شاعر عربي"
مالي إذا حان الفراق سألتها
وصلاً وما وصلي لها أضناني
أهوى الحياة وقلبها قد شدّني
من حضن دنيانا التي تنســاني
ما كنت بالمجنون حتى أرتمي
في حضن جارية تخلّ أمانـــي
قاسيت من ظلم الأحبّة ذاتهم
حبّي لهم جعل السكوت مكاني
لو غيرهم مسّ الكلام بدفتري
كان الفتور وكان جرح لساني
**
يا أمّ سلمى إنني أصبو العلا
ردّي إليّ حرارة الايمــــــــــان ِ
إنّي أحبّ العيش طفلاً ضاحكاً
هل خصّني الرحمن بالأحزان ِ
من حولنا شعب فقير حالم
ما جرمنا في دورة الأزمــــــــان ِ
أولى بمن طلب العلا نيل الشقا
وأنا تعبت وحان قطف جنانـــي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق