السبت، 23 فبراير، 2008

صديقي الطبيب

صديقي الطبيبُ

صديقي الطبيبُ :
أحسّ بضلعي سيفلت مني
ورجلي ستخرج للطرقات ِ
أجاب الطبيبُ :
رفعتَ يديكَ ؟
شعرتَ بأنك تمشي ؟
توجعتَ جدّاً ؟
أجبتُ : نعم
قا ل : هذا شعورٌ غريبُ
تريث قليلاً ! سيأتي الطبيبُ
**********
صديقي الطبيبُ :
ترافقني ثورةٌ في الحياة ِ
ولا استطيع القبولَ بما جاد ربّي
أجاب الطبيبُ :
تحبّ الحياةَ ؟
أجبتُ : نعم
قا ل : إنّ الحياة لثورة...
نغيبُ ، نعودُ ، نغيبُ
فقلتُ : أعودُ ، فغاب الطبيبُ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق